وزارة الدفاع وآفاق جديدة نحو التطوير

تم إنشاء المجلس الأعلى للدفاع وقد أصدر المجلس قرار رقم (1) بتوحيد القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة في مايو عام 1976م

الرؤية

قوات مسلحة رائدة ، حامية للإتحاد ومكتسباته.

الرسالة

ضمان الدفاع عن دولة الإمارات العربية المتحدة وحماية مصالحها من خلال فهم البيئة الاستراتيجية وتصميم سياسات واستراتيجيات دفاع موجهة نحو المستقبل، وتحديد الأولويات الاستراتيجية لتطوير واستخدام القدرات الوطنية بالتعاون مع الجهات الوطنية الأخرى والحلفاء الدوليين‭.‬

عن وزارة الدفاع

تم إنشاء المجلس الأعلى للدفاع وقد أصدر المجلس قرار رقم (1) بتوحيد القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة في مايو عام 1976م، ومنذ قرار التوحيد حققت وزارة الدفاع من خلال أعمالها المنوطة بها الكثير من النجاحات والخطوات السبّاقة في كثير من المحافل، وقد ارتأت الوزارة اليوم فتح آفاق جديدة لرؤيتها الاستراتيجية وسياستها العامة بصورة جديدة فعّالة تواكب من خلالها الطفرة العالمية التي يشهدها العالم أجمع، حيث تقوم وزارة الدفاع اليوم بالتطلع نحو التطوير ورسم سياسة حديثة وإستراتيجية عالية المستوى لتحقيق أهدافها الرئيسية، ولتحقيق تلك الأهداف الهامة سعت الوزارة نحو تحديث وتحسين جهازها الدفاعي ومراجعة دورها وإرساء الخدمة المدنية، وبما يتناسب مع المرحلة الجديدة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص والمنطقة والعالم بشكل عام.

وتأتي أهمية تعزيز دور وزارة الدفاع الرئيسي في خلق معايير وخصائص تستند على القدرات الدفاعية للوزارة عن طريق إسناد الرؤية الاستراتيجية التطلعية وتعزيز الدور الرئيسي لها من خلال تدعيم قدرتها الدفاعية وتطوير سياساتها وشؤونها الاستراتيجية، وخلق التعاون المؤسسي وإنشاء اللجان المشتركة، والعمل على الحفاظ على استقلاليتها، وتعزيز تطبيق السياسات في إنشاء جهة إشراف ومراقبة استراتيجية، والمحافظة على دورها الفاعل وتحسينه، والحفاظ على التوافق العملياتي لصنع القرار بين الوزارة والقيادة العامة، للوصول إلى الهدف الرئيسي لوزارة الدفاع وهو الحفاظ على مكتسبات الدولة والاستعداد لتلبية الاحتياجات المستقبلية.