“الاتحادية للشباب” و”الخدمة الوطنية” تطلقان “شابات فخر” لتعزيز دور بنات الإمارات في خدمة الوطن

أغسطس 28, 2022

“الاتحادية للشباب” و”الخدمة الوطنية” تطلقان “شابات فخر” لتعزيز دور بنات الإمارات في خدمة الوطن

أطلقت المؤسسة الاتحادية للشباب بالتعاون مع هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية مبادرة “شابات فخر” ضمن مبادرة “فخر” التي تعزز مفهوم العطاء وحب الوطن من خلال تسليط الضوء على مجموعة من النماذج الوطنية المشرفة في ميادين العز لتكون مصدر إلهام للأجيال.‎ تعمل المبادرة التي ستبدأ في شهر نوفمبر المقبل على محاكاة تجربة الخدمة الوطنية لمدة يوم واحد في المعسكر التدريبي لتعزيز الوعي الثقافي لشابات الإمارات من الفئة العمرية 18 إلى 35 سنة من خلال المهارات الأساسية والتدريبات العسكرية المتنوعة مما سيسهم في بناء وصقل المهارات الشخصية وتعزيز دورهن في خدمة الوطن كما تركز المبادرة على ترسيخ قيم الانتماء والفخر مع تعزيز المهارات القيادية كالاعتماد على النفس وإدراك قيمة الوقت والمعاني المترتبة على الانضباط والتزام والعمل الجماعي وغيرها.

وقال اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية إن مبادرة “شابات فخر” تجسد ثقة القيادة الرشيدة في المرأة الإماراتية التي ساهمت ومنذ قيام الاتحاد في تربية وتنشئة وإعداد الأجيال التي كان لها دور كبير في بناء ورفعة وازدهار هذا الوطن وهي اليوم عازمة على الوقوف جنباً إلى جنب مع إخوتها الرجال لدفع عجلة التنمية الشاملة للخمسين عاماً المقبلة بكل شجاعة.

وأكد أن وجود المرأة في المعسكرات التدريبية يعتبر فرصة ذهبية للاطلاع عن قرب على طبيعة الحياة العسكرية واكتساب الخبرات والمهارات الجديدة التي تعزز من قدراتهن وتصقل مهاراتهن.

من جانبها أكدت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب أن المرأة الإماراتية لعبت دوراً مهماً في مسيرة بناء الدولة منذ تأسيسها وأثبتت أنها شريكة النجاح في كافة القطاعات التنموية؛ وبرهنت للعالم قدرتها على تحقيق المكتسبات النوعية والمستدامة لتساهم في جهود التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارات العربية المتحدة.

وقالت معاليها : لا يمكن الحديث عن أي إنجاز ونجاح لتمكين المرأة الإماراتية دون الوقوف عند الرؤية الحكيمة والجهود الاستثنائية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات” لأكثر من خمسين عام في دعم وتمكين وتوفير كافة السبل لتعزيز مكانة ودور النساء بشكل عام والشابات بشكل خاص على الصعيدين الوطني والدولي.

وأضافت المزروعي : مبادرة “شابات فخر” فرصة استثنائية لكل شابة إماراتية لخوض تجربة الخدمة الوطنية ليوم واحد فهي تقوم على غرس قيم المسؤولية الوطنية والمواطنة الإيجابية إلى جانب اكتساب المهارات الأساسية والتدريبات المتنوعة التي تسهم في بناء الشخصية سعياً لتنمية أجيال مؤهلة تعتز بالهوية واستكمالاً للمسيرة الوطنية وما تحمله من قيم الولاء والانتماء للوطن والقيادة.

وحثت معاليها شابات الوطن على الانضمام للمبادرة كمنصة يمكنهن من خلالها التعبير عن فخرهن واعتزازهن بخدمة الوطن كعناصر منتجة ومؤثرة وقادرة على العطاء بكفاءة واقتدار فهن الأكفأ والأحق بلعب هذا الدور وتحمل هذه المسؤولية.

وأشارت العميد الركن عفراء سعيد الفلاسي قائد مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية إلى أن مبادرة “شابات فخر” هي تأكيد على الدعم والتشجيع اللامتناهي الذي تنعم به المرأة في دولة الإمارات باعتبارها نصف المجتمع وشريك رئيسي في عملية التنمية الشاملة التي ترتكز على بناء الإنسان والذي تقوم المرأة بدور كبير في تربيته واكسابه القيم الوطنية والأخلاقية وعليه فإن وجود شابات فخر في المعسكرات التدريبية سيساهم في منحهن المزيد من الخبرات والمعارف التي من شأنها تعزيز الوعي الأمني والوطني بما يعود بالنفع على الأسرة والمجتمع.

وقال سعادة سعيد النظري مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب : حرصت مبادرة فخر منذ انطلاقها على تسليط الضوء على القطاعات التي يبرز فيها الشباب ويلعبون دورا رئيسيا في خدمة أوطانهم؛ وهذا العام في يوم المرأة الإماراتية جاءت “شابات فخر” لتكمل هذه المحطات المتميزة عبر منح الفرصة لأخواتنا لاكتساب المهارات الأساسية التي تنطوي عليها التجربة العسكرية من خلال دورات تصقل المهارات وتعزز القدرات و روح المسؤولية الوطنية عبر خدمة الوطن في ميادين العز والفخر، مشيرا إلى أن المرأة الإماراتية أثبتت على مر السنوات الماضية قدرتها على التواجد في كافة الميادين وكانت دائمًا صاحبة بصمة وأثر واضح.

ونوه النظري إلى أن المؤسسة الاتحادية للشباب ستعمل بالتعاون مع هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية على إتاحة هذه الفرصة لتجربة الخدمة الوطنية ليوم واحد وذلك من خلال فتح باب التسجيل في المبادرة لتمكين الراغبات من المشاركة فيها ليكن نماذج فخر وقدوات لبقية شابات الوطن ورد الجميل لخيراته واستقراره.

وكانت المؤسسة الاتحادية للشباب قد أطلقت مبادرة “فخر” للتعبير عن الامتنان والتقدير لمنتسبي الخدمة الوطنية، فيما شاركت 50 شابة من مختلف إمارات الدولة في النسخة التجريبية لمعسكر “شابات فخر” التدريبي المقام لمدة يوم واحد حيث تدربن على تنمية الوعي الثقافي العسكري والبدني عبر تلقي المهارات العسكرية الأساسية والتدريبات المختلفة بهدف التعريف بالأهداف الحقيقية للخدمة الوطنية على أرض الواقع عبر تدريبات عملية لطرق استخدام الأسلحة وتعليم الرماية.